مدونة إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع .

جعفر عبد الكريم صالح
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قيم التقدم: الدعاء والبناء النفسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 22/07/2013

مُساهمةموضوع: قيم التقدم: الدعاء والبناء النفسي   الأربعاء يوليو 31, 2013 8:00 pm

قيم التقدم: الدعاء والبناء النفسي

شبكة النبأ: يحتاج الانسان الى بناء الجانب الروحي وتدعيمه بالتقرب الى الله تعالى عبر تلاوة النصوص القرآنية المباركة، والادعية الشريفة التي تهذب الروح، وتقرب الانسان من أصالته وفطرته التي تجعله اقرب الى انسانيته من اي توجه او شعور آخر، لذلك يعد الدعاء من العوامل التي تساعد الانسان على التوازن والاستقرار النفسي وحسن القول والسلوك والنوايا، وبهذا يسهم الدعاء في بناء مجتمع مستقر متوازن، من خلال البناء النفسي القويم للفرد.
في دعاء الصباح وهو دعاء غاية في اللطف والتأثير الروحي والحث على التقرب الى الله تعالى، إذ نلاحظ قدرة الدعاء على تهذيب النفس، فنقرأ في هذا الدعاء: (إلهى كيف تطرد مسكينا التجأ إليك من الذّنوب هاربا ام كيف تخيّب مسترشدا قصد إلى جنابك ساعيا ام كيف تردّ ظمآن ورد إلى حياضك)، من الواضح ان هناك علاقة بين الظمأ واللهفة الى محو الذنوب، وهناك امل في تصحيح الانسان لدوره في الحياة من خلال الامل بالعفو الالهي، والانطلاق في مسيرة الحياة مجددا، وهذا يؤكد امكانية العفو وعدم القنوط، لان الله تعالى يفتح باب التوبة والعفو على مصراعيه للانسان، ولكن ضمن ضوابط معروفة، وعلى العموم يبقى الانسان قريبا الى الله تعالى، مستقرا، من خلال الاستفادة الدائمة من قيمة الدعاء.
ونقرأ في دعاء الصباح ايضا (و بابك مفتوح للطّلب والوغول وأنت غاية المسئول ونهاية المأمول الهى هذه ازمّة نفسي عقلتها بعقال مشيّتك و هذه اعباء ذنوبي درأتها بعفوك و رحمتك وهذه أهوائي المضلّة و كلتها إلى جناب لطفك ورأفتك فاجعل اللّهمّ صباحى هذا نازلا علىّ بضياء الهدى وبالسّلامة في الدّين والدّنيا)، إن التعلق بالرحمة الالهية يفتح ابواب النجاح والقدرة على مواصلة النجاح في العمل، وبناء العلاقات الانسانية السليمة القائمة على العدل والمساواة والانسانية، وذلك من خلال العمق الروحي الذي يدعمه الدعاء في ذات الانسان، الفرد والجماعة ايضا.
لذلك تتنامى قيمة الدعاء، ويصبح فاعلا في بناء العلاقات المتوازنة بين مكونات وافراد المجتمع، لاسيما أن الانسان يبقى في ايمان دائم برحمة الله وعفوه ومساندته للانسان وهو يقطع طريق الدار الاولى الى ربه، لذا نقرأ في دعاء الصباح ايضا: (إنّك قادر على ما تشاء تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كلّ شيء قدير تولج اللّيل في النهار و تولج النّهار في اللّيل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب لا اله الا انت سبحانك اللهم وبحمدك من ذا يعرف قدرك فلا يخافك و من ذا يعلم ما أنت فلا يهابك الّفت بقدرتك الفرق و فلقت بلطفك الفلق و انرت بكرمك دياجي الغسق).
من الملاحظ أن الدعاء يسهم بقوة في تحقيق التوازن النفسي لدى الانسان، لذلك ينطلق في جميع تعاملاته مع الاخرين، بروح ايجابية منفتحة ومتسامحة وحيوية ومنتجة بعيدا عن الخمول او الكسل، لان الروح المستقرة تدفع صاحبها الى التفاعل والنجاح وكسب ود الاخرين بصدق، فتنمو شبكة من علاقات العمل والاجتماع قوية داعة للنسيج الاجتماعي المتماسك، لذلك، يتراوح الشعور النفسي للانسان بين الخضوع والانكسار والامل والمحبة، وكل هذه المشاعر تمثل انعكاسا لما تحدثه قيمة الدعاء في ذات الانسان ودواخله، لذلك نقرأ في معرض شرح احد الكتاب لدعاء الصباح قائلا.. يبتدئ الدعاء هذا النص بكلمة (الهي) ايضا التي ملؤها الانكسار والخضوع وهي كلمة محببة الى النفوس المنكسرة التي لا تجد ليجبر كسرها الا هذا النداء الذي يفتح امام الداعي النافذة التي يطل منها على رضوان الله وعفوه ومغفرته، اذ ان الداعي كان قد وصل الى حالة من الانكسار والمسكنة وهو يستشعر تقصيره بين يدي الله تعالى وقد وقف متذللا في حضرة القدس الالهية ملتمسا رحمته تعالى وعطفه، وهو يصور حاله وقد وقف بباب رحمة الله يقرع ذلك الباب بيد ملؤها الرجاء فقد جاءه هاربا من ذنوبه التي اقترفها بسبب كثرة اتباعه الهوى، ولكنه يعلم ان هنالك حبلا للنجاة اذا ما تمسك به سينجو من مستنقع الاهواء والذنوب وهذا الحبل المتين هو كتاب الله والعترة الطاهرة.
وهكذا يشكل الدعاء قيمة من القيم التي تسهم في تعضيد البناء الروحي والنفسي والمعنوي للفرد والمجتمع، في وقت واحد، وبهذا يكون المجتمع ككل، اكثر انسجما واستقرارا، واستعدادا للتطور من سواه.
شبكة النبأ المعلوماتية- الأربعاء 31/تموز/2013 - 22/رمضان/1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iusiwus.ba7r.biz
 
قيم التقدم: الدعاء والبناء النفسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونة إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع . :: مجلة الخابوري-
انتقل الى: